السبت، 17 نوفمبر 2018

البيئة الهشة لكوكبنا وأثرها على الحياة على كوكب الأرض

البيئة الهشة لكوكبنا وأثرها على الحياة على كوكب الأرض..
في آثار ما يقوم به البشر من إبادة للحياة البرية فقد باتت خطراً يهدد بفناء جنسنا من على هذا الكوكب.

لقد تسبب البشر في خسارة الأرض لستين في المئة من حيواناتها من الثدييات والطيور والأسماك والسحالي وكذلك الأشجار وخصوصا القطع الجائر لاشجار الغابات الخطيرة.
منذ العام ١٩٧٠، ومؤخراً صرحت الأمينة التنفيذية لاتفاقية التنوع البيولوجي في الأمم المتحدة، بأنه إن لم نتحرك الآن فقد نصبح أول جنس يوثق انقراضه.

لكن العلماء يعتقدون بوجوب تنفيذ خطة ستكون بمثابة المعجزة التي ستنقذنا جميعاً.
أن تمكنا من تخصيص نصف مساحة الكوكب لتكون محميات طبيعية لا يصل النشاط البشري إليها، فسوف تتمكن الأنظمة البيئية من إعادة تأهيل نفسها لتزدهر الحياة على الأرض مجدداً.

لذا، فالمسؤولية تقع على عاتقنا من أجل وقف استمرار قتل كافة أشكال الحياة على هذا الكوكب بصمت.








ليست هناك تعليقات: